أخبار عربية - الأسد يطلق "المشروع الوطني للإصلاح الإداري"

وشن الرئيس الأسد هجوما حادا على عدد المسئولين السوريين والذين وصفهم ب "المرعوبين" على خلفية تصرفات تسيء بشكل مباشر لحقوق المواطن السوري ولا تليق بالوطن.

الرئيس السـوري يطلق "المشروع الوطني للإصلاح الإداري" وينتقد المسؤولين العرب نيوز ينشر لكم جديد الاخبار - ونبدء مع اهم الاخبار, الرئيس السـوري يطلق "المشروع الوطني للإصلاح الإداري" وينتقد المسؤولين - العرب نيوز - الرئيس السـوري يطلق "المشروع الوطني للإصلاح الإداري" وينتقد المسؤولين.

جاء ذلك خلال ترؤوسه، يوم الثلاثاء، اجتماعا لمجلس الوزراء عقد في مقر الحكومة بمنطقة كفرسوسة بدمشق.

وانتقد الأسد بعض أبناء المسؤولين، ووصفهم بأنهم "بلا قيمة أو وزن، وهم يستحقون الشفقة والازدراء"، وقال إن المسؤولين سوف يتحملون مسؤولية تصرفات أبنائهم.

وتـابع: إن مـــن يعتقد أنه بسبب وقوفه إلى جانب الجيش السوري فـــي المعركة الحالية يحق لو أن يسيء للمواطن والدولة والنظام العام،.

الرئيس الأسد يوضح أن المشروع يعتمد على محاور عدة أولها خلق منهجية واحدة ومتجانسة لكلّ الوزارات عبر مركز يسمى "مركز القياس والدعم الإداري"، يقوم بوضع الهيكليات والتوصيف الوظيفي، وإيجاد آليات لقياس الأداء، والأنظمة الداخلية للمؤسسات، وقياس الإجراءات بين المواطن والمؤسسات، او داخل المؤسسات، أو فيما بينها، وقياس رضى المواطن والموظف ومكافحة الفساد.

ووجه الرئيس السورى، الوزارات المعنية، باتخاذ الإجراءات الرادعة والضرورية لوقف هذه المظاهر، قائلا "لا يشرفنا أن يكون هذا المسؤول موجود فى مؤسسات الدولة"، كما كشف الأسد، عن أن هناك أسماء فاسدة على المستوى الحكومى والوطنى، وأنه لا بد من وجود محاسبة لتحقيق نتائج فى مكافحة ذلك، مبينا أن هناك سلسلة طويلة من الفاسدين.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل.

وأوضح الرئيس الأسد أن المشروع يشمل أيضاً تأسيس موقع الكتروني بهدف التواصل مع المواطنين وتلقي مقترحاتهم وشكاويهم أو تقييمهم لمؤسسة ما لتكون العملية بذلك أكثر شمولية ويشارك فيها الجميع عوضا من أن تكون مرتبطة فقط بالوزارات أو بمؤسساتها.