العبادي يلتقي الخامنئي في طهران

السومرية نيوز/ بغداد التقى رئيس الوزراء حيدر العبادي بالمرشد الأعلى الإيراني علي الخامنئي، الثلاثاء، في العاصمة الإيرانية طهران.

وأكد الجانبان في جلستي المباحثات ما يربط بين البلدين والشعبين من روابط الدين والأخوة والجوار وأواصر القربى والمصير المشترك، وعبر الطرفان عن سعادتهما بما سجلته السعودية وجمهورية العراق من نقلة نوعية في العلاقات بينهما، وأكدا على أهمية التبادل المنتظم للزيارات بين المسؤولين في البلدين، وكذلك رجال الأعمال بهدف استكشاف الفرص المتاحة لدعم العلاقات الاقتصادية والتجارية وتطويرها إلى آفاق تعود بالخير والمنفعة لكلا البلدين.

"وأضاف الخامنئي أن السبب وراء معارضة الأمريكيين للقوات الشعبية العراقية، هو رغبتهم في فقدان العراق لنفوذه في المنطقة".

ورأى أن "أميركا وحلفاءها لا يريدون القضاء على "داعش" في الحقيقة"، كما اعترض على تقسيم العراق، قائلاً إن "إيران كبلد جار ترفض كل سيناريوهات الانفصال أو الاستقلال عن العراق".

وأشار العبادي إلى أن مرحلة إعمار وإعادة البناء ستبدأ بعد القضاء على تنظيم" داعش " الإرهابي معرباً عن أمله بأن تتعاون إيران في هذا الصدد وقال "سيكون لدينا تعاون إيراني واسع خلال مرحلة إعمار وإعادة البناء".

وكان العبادي وصل، في وقت سابق من اليوم الثلاثاء إلى العاصمة الإيرانية طهران قادما من الرياض ضمن جولة إقليمية تشمل السعودية والكويت وطهران.

وجدد العبادي إدانته لـ " الهجوم الإرهابي في طهران، والذي يدل مرة أخرى على أن الإرهاب لا يستهدف دولة محددة، مؤكدا أن "ذلك يعزز التعاون مع إيران".

وتابع: "تعاوننا مع إيران في مختلف المجالات، وهناك بعض العقبات التي ناقشناها اليوم ونطمح لإزالتها"، مؤكداً حرص العراق على "إعادة الملاحة في شط العراق بين العراق وإيران، وإزالة جميع آثار والمأساوية بين البلدين (1980- 1988)".

وقال المرشد الأعلى في اللقاء الذي جمعه برئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي في طهران وفق "طهران تايمز": "هناك حاجة إلى توخي اليقظة فى مواجهة الأمريكيين وعدم الثقة بهم على الإطلاق لأن الولايات المتحدة ومواقفها تعارض سيادة العراق ووحدته".