ناسا تكتشف10 كواكب جديد تشبه الأرض

وعثر العلماء على الكواكب المرشحة فى دفعة نهائية من عمليات رصد أجراها التلسكوب الفضائى كبلر التابع لإدارة الطيران والفضاء الأمريكية (ناسا) لنحو 200 ألف عينة للنجوم فى مجموعة الدجاجة النجمية.

وتشمل الكواكب المرشحة عشرة عوالم صخرية مكتشفة حديثاً تقع على مسافة مناسبة من نجومها الرئيسية كي تتجمع المياه، إذا وجدت، على سطحها.

وقال العالم ماريو بيريز، في مؤتمر عبر الهاتف، مع صحفيين "ثمة سؤال مهم بالنسبة لنا: هل نحن وحدنا؟"، قبل أن يضيف "ربما يخبرنا كبلر اليوم بطريقة غير مباشرة".

وأطلقت ناسا التلسكوب كبلر في سَـــنَــــــة 2009 لمعرفة ما إذا كانت الكواكب المماثلة للأرض شائعة أم نادرة.

وفي نطاق الموضوع أدت إحصائيات التحليل الخاصة بالتلسكوب إلى وجود 4034 كوكباً مرشحاً بشكل عام، حيث تم تأكيد 2335 كوكباً منها من خلال المراقبة والتحليل الإضافي، وتم تأكيد اكثر من 30 كوكباً من أصل 48 مرشحاً أرضياً يدورون في المناطق الصالحة للسكن حيث يمكن أن توجد المياه كسوائل إلى جانب إمكانية وجود حياة من الناحية النظرية لوجودها كما هي معروفة على الأرض.

وبإدراج مسوح تلسكوبية أخرى أكد العلماء وجود ما يقرب من 3500 كوكب خارج المجموعة الشمسية.

وقدمت معلومـات كبلر كذلك طريقة جديدة لتحديد ما إذا كان لكوكب ما سطح صلب مثل الأرض أو أن معظمه مؤلف من الغازات مثل نبتون.

وقالت في بيان صحفي، إن الاكتشاف يقدم 219 كوكبًا بديلًا للأرض، من بينها 10 كواكب يقترب حجمها من الأرض وتدور في منطقة صالحة للعيش. وسيساعد التمييز العلماء علــــــــى تحديد الكواكب الشبيهة بالأرض وأفضل الاحتمالات للعثور علــــــــى حياة.

ووجد فريق كبلر أن الكواكب التى تعادل نحو 1.75 مرة حجم الأرض أو أصغر تميل لأن تكون صخرية بينما تصبح تلك التى تعادل حجم الأرض بحوالى مرتين أو 3.5 مرة كواكب تحيط بها الغازات مثل نبتون.

برجاء اذا اعجبك خبر التلسكوب كبلر يكتشف 10 كواكب أخرى قد تكون ملائمة للحياة قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي.