اليوم. "الجنايات" تقرر مصير الضابط المتهم بقتل شيماء الصباغ

السجن ⁠⁠⁠⁠⁠المشدد 10سنوات للضابط المتهم بقتل شيماء الصباغ.

شهدت المحاكم المصرية اليوم الاثنين، العديد من الجلسات الهامة، لقضايا تشغل اهتمام الرأي العام، ولعل أبرز جلسات اليوم، جلسة النطق بالحكم على الضابط بقطاع الأمن المركزي ياسين حاتم، والذي أصدرته المحكمة معاقبةً إياه بالسجن لمدة عشرة سنوات، لما نٌسب إليه من التسبب في مقتل الناشطة بالتحالف الشعبي الاشتراكي شيماء الصباغ.

يسرنا ان نتابع عبر موقعنا مصر 20 ، أهم واخر اخبار الحوادث اليوم ، حيث "مصر 20" يرصد أبرز المحطات في قضية الضابط المتهم بقتل الناشطة شيماء الصباغ.

صدر القرار برئاسة المستشار أحمد أبو الفتوح سليمان، وعضوية حسن عيسى وأحمد العادلى، وأمانة سر ممدوح عبدالرشيد ومحمد علاء فرج.

وجاءت إعادة محاكمة الضابط المتهم، في ضوء الحكم الصادر من محكمة النقض في شباط/ فبراير من العام الماضي، بنقض الحكم الجنائي الصادر بمعاقبته بالسجن المشدد 15 عاما.

وقالت النيابة إنه بناء على ذلك فقد ارتكب المتهم الجناية والجنحة المنصوص عليهما بالمادتين 236 و241 من قانون العقوبات، وقررت إحالة المتهم إلى محكمة الجنايات المختصة لمعاقبته طبقًا لمواد الاتهام الواردة بأمر الإحالة.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل.

وصلت هيئة المحكمة التي ستنطق بعد قليل حكمها على الضابط المتهم بقتل الناشطة شيماء الصباغ، منذ قليل، فيما أخلت قوات الأمن قفص الاتهام، تمهيدا لإيداع الضابط المتهم به، كما حاصرت قوات الأمن القاعة التي امتلأت بعدد من الضباط من رتبة لواء وحتى ملازم تمهيدا للبدء بعد قليل. لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر. مع تحيات اسرة موقع صحيفة الحوار.