الصين تطلق تلسكوبا فضائيا لمراقبة النجوم النابضة والثقوب السوداء

وقد أقلع محمولا بصاروخ "لونغ مارش- 4 بي" عند الساعة 3,00 ت غ من قاعدة جيوكوان في صحراء غوبي شمال غرب الصين، على ما نقلت وكالة أنباء الصين الجديدة.

وترى بكين في برنامجها الفضائي الذي يبلغ قيمته مليارات الدولارات رمزاً لنهضتها ونجاح الحزب الشيوعي في تحويل ثروات البلاد التي كانت تعاني من الفقر.

وأوضحت أن التليسكوب "إنسايت" يزن 2.5 طن، وتم إرساله إلى مدار يبعد 550 كيلومترا فوق سطح الأرض.

كما سيعمل التليسكوب على تمكين العلماء من دراسة كيفية استخدام النجوم النابضة في ملاحة المركبات الفضائية، والبحث عن انفجارات أشعة جاما المشابهة لموجات الجاذبية.

وأضاف أن "هذه الدراسات من المتوقع أن تقدم اكتشافات جديدة في الفيزياء".

وبحلول نهاية هذا العام ، تعتزم الصين الحصول على أولى العينات الخاصة بها من القمر ، وترغب في إطلاق أول بعثة لمسبار قمري لها العام المقبل.

ويشمل برنامج الصين الفضائي أيضًا خططًا لإرسال أول مسبار للجانب المظلم من القمر في 2018، واستكشاف المريخ في عام 2020.