البيت الأبيض يؤكد عدم وجود قرار بشأن إرسال قوات إضافية إلى أفغانستان

أخـبر المتحدث باسم البيت الأبيض شون سبايسر، الثلاثاء، بحسب "وكـــالة الأخــبار الألمانية"، إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لم يتخذ قرارا بعد بخصوص إرسال مزيد من القوات إلى أفغانستان.

وقال سبايسر، رداً على سؤال حول تقارير وسائل الإعلام الأمريكية ومفادها أن ترامب يجرى حالياً تقييماً لمسألة إرسال المزيد من القوات، إنها ليست مسألة "إلقاء المال أو الناس بل النظر في المهمة والاستراتيجية".

وأوضح سبايسر أن الأسئلة التي طرحها ترامب على فريقه للأمن القومي هي: "كيف يمكننا تحقيق النصر؟ كيف يمكننا القضاء على التهديد؟".

وفي أبريل/ الماضي، ذكرت بعثة "الدعم الحازم" في أفغانستان، التابعة لحلف شمال الأطلسي "ناتو"، أن إدارة واشنطن تدرس إرسال ما يتراوح بين 3 إلى 5 آلاف جندي إضافي إلى العاصمة كابول.

كما قال الجنرال جوزيف دانفورد، رئيس هيئة الأركان الأمريكية المشتركة إنه لم يتم اتخاذ قرارات بعد بشأن إمكانية زيادة القوات الأميركية في أفغانستان. "أتوقع أن يقوم وزير الدفاع (جيم) ماتيس وأنا وغيرنا بإفادة الرئيس قريبا".

وقال المسئولون إنه من غير الواضح ما إذا كان ترامب الذى تحدث قليلا عن أطول حرب خاضتها الولايات المتحدة سوف ينظر بشكل إيجابى إلى توسيع الدور الأمريكي في أفغانستان.ففي الوقت الذي أعرب فيه ترامب عن تشككه في السماح للجنود الأمريكيين بالانخراط في الصراعات الأجنبية أعرب الرئيس الأمريكي أيضا عن رغبته في أن يطرق بيد من حديد على الإرهاب ويبدو أنه مسرور في استخدام القوة العسكرية.

وتكثف طالبان من ضغوطها على الحكومة الأفغانية حيث تقتل آلافا من مسؤولي الأمن كل عام.

وبحسب مصادر عسكرية، تسيطر الحكومة الأفغانية على نحو 60فِي المائة فقط من البلاد.

ومن المتوقع أن يتوصل "ترامب"، إلى ستراتيجية نهائية بهذا الشأن قبل قمة الناتو المزمع انعقادها في بروكسل يوم 25 مايو/ أيارالجاري.